الثلاثاء، 2 فبراير، 2010

السفاحان صولاغ والمهندس هما مرشحا الأتلاف لرئاسة الحكومة الجديدة

دموع صولاغ
عذراً فسأبدأ مقالتي بتصريحات مثيرة أدلى بها الوزير باقر جبر صولاغ لجريدة البينة :

الزبيدي في قناة الفرات: فاوضني الارهابيون على تسليمهم الكرخ مقابل تسليمي الرصافة عندما كنت وزيرا للداخلية

في لقاء له مع قناة الفرات قال وزير المالية السيد باقر جبر الزبيدي ان ما ابكاني فعلا عندما كنت وزيرا للداخلية كان عندما جاءني احد الضباط الكبار في الداخلية مفاوضا بأسم الارهابيين وناقلا مطالبهم المتضمنة تسليمهم جانب الكرخ مقابل عدم قيامهم بعمليات ارهاب في الرصافة وتسليمها للحكومة فطردت الضابط وهددته ان قام بذلك مجددا فبكيت لما وصلت اليه الامور ولهكذا مشروع طائفي صريح وقال جبر انه لم يبكي لخطف شقيقته عندما فاوضوه على اعادتها مقابل 500 ارهابي كانوا مودعين في السجون بتهم اقلها القتل.
صولاغ يُعير جُمجمته

المرشح الأول : ثاقب الجماجم
وفي سياق اخر رد الزبيدي على ما اثير مؤخرا من ترشيحه لرئاسة الوزراء في الدورة المقبلة بأن ذلك مطروح فعلا وانه اعار جمجمته منذ زمن بعيد لدينه وشعبه وسيقبل بأي تكليف يخدم شعبه ودينه وينبأ بعراق جديد يسوده العمل السياسي الغير متخندق طائفيا او عرقيا بعد انتهاء هذه المرحلة السوداء من تاريخ البلاد.
المرشح الثاني : مهندس الموت
مهندس الموت مرشح للانتخابات عن قائمة الحكيم
كتابات - مداح القداح
جمال جعفر او ابو مهدي المهندس .... لم اره يوما واسمع عنه فقط ... هذا الرجل تضعه الولايات المتحدة ضمن قائمة المطلوبين في العراق ... نظريا هو احد اعضاء البرلمان العراقي الحالي عن قائمة الائتلاف العراقي الموحد ... عمليا هو هارب ومطلوب بتهم اقلها القتل الطائفي .
اليوم ... تسمرت امام التلفزيون وانا اشاهد لقاءا تلفزيونيا لهذا الرجل عرضته قناة "الشرقية" بدا هادئا الى ابعد الحدود ومسالما الى درجة لاتوصف ووديعا ومبتسما ولطيفا وكل الصفات الجملية ... بصراحة ُصعقت كيف لهذا الرجل ان يقوم بالاعمال الوحشية التي قيلت عنه ؟ .
اضطررت الى تسجيل اللقاء على الهاتف المحمول من اجل اجراء تحليل مضمون لعلي اتوصل الى شيء يدين الرجل ... وجدت انه لاعب سياسي خطر .. فقد اعترف انه كان في موقع الاحداث اثناء المعارك التي قادتها حكومة علاوي ضد تيار الصدر في النجف ... كما انه كان متواجدا في مدينة الصدر اثناء التوتر والمعارك بين جيش المهدي والقوات الامريكية والقوات العراقية ... كما انه كان متواجدا في البصرة اثناء المعارك بين جيش المهدي والقوات الامنية العراقية ..وبرر التواجد في بؤر التوتر بانه كان مكلفا لاطفاء الحرائق ...ولم يذكر الجهة التي كلفته ... وقال بالحرف الواحد نحن لانعمل الا بالتكليف عندما يأتيني تكليف معين فأني سأنفذ .
ابومهدي المهندس يقول ان له خبرة سياسية تصل الى 40 سنة وحسب ما قال ان له علاقات واسعة جدا مع جميع الاحزاب تقريبا شيعية وكردية وسنية وانه ترك العمل العسكري في 2002 وقال انه كان عضوا في فيلق بدر والمجلس الاعلى .. واشار الى انه يتكلم قليلا ويعمل بما يستطيع .
وقد دعا خلال اللقاء الى رئب الصدع ولم الشمل واشار الى ضرورة محاربة الفساد الاداري في العراق واعتبر ان المسؤول الامني عندما يرشح للانتخابات فان ذلك خيانة للناس ... وقال بالحرف الواحد "بسبب المصالح السياسية والانتخابية نضحي بدماء الناس" .
واقر ابو مهدي المهندس ان العديد من زملائه البرلمانيين نصحوه بمغادرة العراق وقد استجاب لهذه النصيحة ... هو اليوم مرشح للانتخابات البرلمانية عن قائمة الائتلاف الوطني .

ادناه السيرة الذاتية لجمال جعفر
جمال جعفر محمد علي الإبراهيمي المشهور بالاسم الحركي أبو مهدي المهندس ومن ضباط المخابرات الإيرانية ( إطلاعات ) , وهو في مقاييس شرطة الإنتربول الدولية والجريمة المنظمة يعتبر بحق إرهابي وقاتل محترف مأجور , وهو الذي يختفي أيضآ في مجلس النواب تحت مسمى (( لجنة مؤسسات المجتمع المدني التسلسل الثالث والتي تتضمن هذه اللجنة ثمانية نواب )) , وهو المنتمي إلى حزب الدعوة ــ تنظيم العراق والمنشق عن حزب الدعوة الإسلامي بأوامر إيرانية صريحة نتيجة صراعات حول زعامة الحزب ومدى ارتباطه بإيران وتنفيذ توصياتها وأوامرها التخريبية للعراق
ويعتبر أبو مهدي المهندس أحد الذين ذاع صيتهم بعملية الكشف عن مسلخ ( ملجأ )الجادرية البشري العام الماضي 2005 والتي تناقلتها جميع وسائل الأعلام المرئية والمسموعة والمقروءة , وهو أحد أهم مراكز الاعتقال السرية الكثيرة في بغداد التابعة لوزارة المسالخ البشرية وفرق الموت التابعة لها وزارة الداخلية العراقية
حيث كان يشرف النائب أبو مهدي المهندس على عمليات تعذيب بشعة جدآ بحق 200 عراقي وصلت إلى اغتصاب النساء أمام أزواجهن وعمليات ثقب بالدريل للرأس وتكسير العظام
والمعروف عن أبو مهدي المهندس ( جمال جعفر محمد ) أنه لا يتابع أي نشاط أو عمل أو حتى جلسات مجلس النواب العراقي بأي منها ولا يظهر كذلك في وسائل الأعلام ويتحاشى بصورة أكيدة الصحافة ووسائل الأعلام والكاميرات وقد أسس له مركز بحوث ودراسات إستراتيجية في مدينة الكاظمية ببغداد (( وهي الواجهة المحببة للمخابرات الإيرانية في العراق )) وكان لديه كذلك مشروع أخر بتأسيس فضائية وإذاعة خاصة..
وتؤكد مصادر الأمنية الكويتية أن (( أبو مهدي المهندس )) كان من المشاركين والمخططين في الهجمات الإرهابية على سفارتي أمريكا وفرنسا في الكويت عام 1983 الساعة الثامنة والنصف صباحا , وهو مطلوب دوليآ بواسطة شرطة الأنتربول الدولية وللقضاء والأمن الكويتي وله دور المخطط والمجند في عملية محاولة أغتيال أمير الكويت جابر الأحمد الصباح في السادس من شهر رمضان عام 1985 مما أدى إلى مقتل عدد من مرافقين الحماية الخاص بالأمير


madahalqadah@yahoo.com

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم
    الحمد لله لم يفوز هذا السفاح المهندس ومع كل الاسف عاد مجددآ الكلب المجرم صولاغ الى الحكم

    ردحذف
  2. عاد الى الحكم يجر معه دماء العراقيين
    كي يتجاوز عدد قتلاه عدد الاصوات 68 الف التي حصل عليها

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!