الجمعة، 6 ديسمبر، 2013

وكالة أور الاخبارية: هل تتحول امانة بغداد الى (ملجأ الجادرية) بعد تولي عبعوب؟!

فيما حسم رئيس الوزراء نوري المالكي موضوع أمانة بغداد باسناد منصب الامين الى الوكيل الفني نعيم عبعوب الكعبي، أثار القرار موجة نقد ممزوجة بالمخاوف لدى البغداديين، من ان يصبح عبعوب ذراع المالكي التي يبطش بها ليُسكت معارضيه.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!