الأحد، 3 أغسطس، 2008

أقوال صولاغ المأثورة

1- أقوال مأثورة لوزير الداخلية (صولاغ) :
  • بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !! ( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )
  • "هناك مشاكل كثيرة في السعودية... يعيش اربع ملايين شيعي كمواطنين من الدرجة الثالثة وكذلك حوالي مليون اسماعيلي لكننا لا نريد ان نتدخل في شؤونها فليدعوا النساء تقود السيارة اولا قبل المطالبة بحقوقها كاملة كما هو الامر عندنا في العراق.

  • لا نقبل ان يعلمنا بدوي يركب الجمل الديموقراطية وحقوق الانسان التي اقرها حمورابي للمرة الاولى في التاريخ. ونفخر بما لدينا من حضارات متعددة منذ القدم.

  • "كل ملفات (المعتقلين) قانونية 100% ولا يوجد ملف واحد بدون قرار من القاضي".

  • "بينهم مواطنين عربا إرهابيين من الذين قتلوا أولادكم من الوريد إلى الوريد, وهذه هي جوازاتهم وبطاقات سفرهم وهوياتهم الشخصية", لكنه رفض كشف اسمائهم أو أعدادهم أو جنسياتهم.

  • "لم يقطع رأس أحد، ولم يقتل أحد"

  • ان نتائج التحقيق في قضية ملجأ الجادرية ستكون مفرحة وتسر كل مواطن شريف ،من خلال اللجنة التي شكلت مؤخرا بهدف التحقيق في ملابسات هذا الملف.

  • وردا على طلب الحزب الاسلامي العراقي منه تقديم استقالته، قال صولاغ «هذا رأيهم ، ثم انهم يدعون انهم حزب اسلامي، اي حزب اسلامي هذا، وهم بينهم عدد كبير من ضباط النظام السابق، واذا يستطيعون تحقيق أمن البلاد وتحمل مسؤولية عمل وزارة الداخلية، فليتفضلوا ويحملوا هذا العبء عنا».

  • «سأبدأ بالتحقيق وإخراج كل من كان في الأمن سابقا وأطبق قانون اجتثاث البعث، وإصدار توجيهات لزيارة السجين شهريا».

  • «نحن دولة ومسؤولون عن حماية المواطن والمعتقل، وان هنالك سبع حالات فيها آثار ضرب من اصل 137، وعدد كبير منهم من العرب وملفاتهم جاهزة، فيما يبلغ عدد المعتقلين الكلي 176 معتقلا».

  • ان القوات الاميركية كان لها علم بالملجأ ويزورونه باستمرار، واذا كان جانب من هذه القوات لا يعلم فلكل منها عملها الخاص بها، وحتى وزارة حقوق الإنسان على علم بالموجودين وتزورهم باستمرار».

  • «أنا أرفض التعذيب. نحن لا نحتاج الى تعذيب، ولا أتمنى إطلاقا حصول عمليات تعذيب (...) وقلت منذ البداية انني سأحارب كل من يقوم بعمليات التعذيب».

  • طلبت نقل المحتجزين الى سجن آخر ولم يستجب احد لي من القضاء العراقي، «خاصة ان ابي غريب وبوكا سجنان تحت اشراف الجيش الاميركي وهما مليئان بالمعتقلين ولو كانت هناك سجون لما تركناهم في المعتقل».

  • «القضية تم تضخيمها، وقيل ان فيهم من اصيب بالشلل جراء التعذيب وهو كلام غير صحيح لان هناك شخصا واحدا في المعتقل معوق وهو شيعي».

  • «السجن مثار الجدل هو عبارة عن ملجأ الجادرية الذي بناه النظام السابق، وكان يستخدمه وزير الداخلية السابق فلاح النقيب مكتبا له وفيه قاض وهيئة تحقيقية تتكون من 29 ضابطا عراقيا، بينهم بعثيون لم يشملهم قرار اجتثاث البعث». وهذه الهيئة عراقية «مائة في المائة»، وان «كل ما قيل عن وجود 69 ايرانياً وقوات بدر هو إشاعات».

  • ان المعتقلين في سجن وزارة الداخلية الذين تحدثت معلومات عن تعرضهم لعمليات تعذيب هم «اخطر الارهابيين»

  • نحن مستعدون أن نتعاون مع الشيطان لمحاربة الأرهاب .

  • وعن اخر مجريات التحقيق في قضية ملجا الجادرية اوضح ان اللجنة المشرفة على عملية التحقيق مستمرة في عملها وهي الان ستستعين بعدد من الخبراء المختصين في هذا المجال .


 
2- أقوال مأثورة لوزير المالية (صولاغ)
  • "بغداد طلبت من الرياض إسقاط الدين العراقي بالكامل، لكنه قوبل بالرفض".
  • طهران مستعدة لتقديم ثاني قرض للعراق بقيمه مليار دولار لاستثماره في عمليه البناء والإعمار في العراق
  • “اقترحت على البنك المركزي العراقي رفع ثلاثة أصفار من الدينار العراقي ورفع قيمته بحيث يصبح مساويا للدولار”.
  • “أن وزارة المالية والبنك المركزي العراقي يدرسان مقترحا يقضي بزيادة قيمة الدينار العراقي وعودته إلى سابق عهده”.
  • نعتزم زيادة قيمة الدينار العراقي ليكون مساويا لقيمة الدولار الامريكي
  • سأحافظ على اموال العراقيين كما حافظت على دمائهم
  • نسـعى إلى أن يكون راتب الموظف هو الأعـلى بين أقرانه في المنطـقة

هناك تعليق واحد:

  1. كلب ابن كلب ايراني للنخاع والله لو اجري عليك فحص الحامض النووي لاجدك من سلاله بهشتي ابن الساقطه

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!