الخميس، 15 مارس، 2012

أسلحة في الجادرية... ما الجديد؟


تاريخ النشر       10/03/2012 06:37 PM
بغداد- "ساحات التحرير"

علق مواطنون على خبر أذاعته إحدى المحطات التلفزيونية عن العثور على أسلحة حربية في منطقة الجادرية وسط بغداد بالاستغراب.
وقال مواطنون من أهالي المنطقة لمراسل "ساحات التحرير" أن منطقة الجادرية، ومنذ سقوط النظام السابق، قد "أقفلت بشكل شبه كامل للأحزاب المتنفذة في السلطة ". 
وبين المواطنون أن "أغلب المباني والبيوت والمزارع الكبيرة قد تم شراؤها بمبالغ زهيدة من أصحابها الذين يقيمون خارج العراق، وبالتالي فإن الحديث عن أسلحة في هذه المنطقة هو أمر اعتيادي لأن أغلب الأحزاب التي استقرت في الجادرية لديها أسلحة".
جزء مما لحق بمنزل النائب السابق اياد جمال الدين الكائن بمنطقة الجادرية (رويترز)



وكان مصدر أمني ذكر في تصريح اليوم السبت ان "دوريات تابعة للنجدة عثرت على أسلحة حربية من بينها صاروخ وقذائف هاون ورمانات يدوية مدفونة في إحدى ساحات منطقة الجادرية". وأضاف ان "عملية العثور جاءت من خلال معلومات استخباراتية دقيقية لدوريات النجدة العراقية".

وتساءل المواطنون عن السبب الذي يدعو الجهات الأمنية إلى "عدم الكشف عن الجهة التي عثرت الأسلحة في ساحتها، وهل هي ساحة عامة أم تابعة لبناية أخرى؟".
* يذكر ان الاحزاب لديها بيوت للتعذيب والاعدام في المنطقة مثل ملجأ الجادرية ومخابئ للاسلحة والاموال المسروقة من مصرف الزوية.


هناك 4 تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!