الأربعاء، 21 مايو، 2008

ابو اكرم الالوندي ومساعديه أبطال التعذيب في المعتقلات السرية لوزارة الداخلية العراقية!!

ابو اكرم الالوندي، اسمه الرئيسي بشير ناصر حميد الالوندي من مواليد 1966 من منطقة الحي بمحافظة واسط وهو مسؤول الاستخبارات في منظمة بدر وهو أعلى مسؤول لتشكيل وتوجيه المجموعات والفرق المكلفة بالاغتيالات في منظمة بدر والمسماة بـ «الفرق الجهادية» وهو يحمل في الوقت الحاضر رتبة اللواء ويتولى منصب مسؤول الامن في وزارة الداخلية العراقية.
تم تجنيد ابو اكرم الوندي في عام 1988 في ايران من قبل الحرس الثوري الايراني وكان منخرطاً مع ابو مصطفى الشيباني (من قادة الشبكات الارهابية المعروفة لفيلق القدس في العراق) في نشاطات استخبارية وعملياتية في محافظة كرمنشاه بقيادة مقر (ظفر) التابع لمقر رمضان الايراني وكان مقره في معسكر مضيق (كنشت) التابع لفيلق بدر في كرمنشاه .وبعد عودته الى العراق ظل يحتفظ بارتباطاته المباشرة مع فيلق القدس وهو دائم الزيارة للاتصال بالقادة الايرانيين.
انه يحمل جنسية ايرانية ورقمه الرمزي في فيلق القدس هو (11260) حيث يتقاضى شهرياً مبلغ (2061123) ريال ايراني ورقمه حسابه في المصرف في ايران (4610) ورقم ملفه لتسليم الرواتب (9994344).وتولى ابو اكرم بعد عودته الى العراق مسؤولية تشكيل فرق الاغتيال في منظمة بدر لتصفية المعارضين لمنظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق وتتكون كل مجموعة من المجاميع التي انشأت تحت قيادة ابو اكرم من (30- 40) عضواً تم انتقاء بعض عناصرها من الهيكل الرئيسي لفيلق بدر السابق في ايران والقسم الآخر من الشباب الجدد المعروف ولاءهم بنظرية ولاية الفقيه الايرانية والذين تم تجنيدهم خلال العامين الماضيين في العراق وأثبتوا كفاءتهم خلال العمليات.
لكل مجموعة امكانات وأجهزة مستقلة ويحمل أفرادها هويات من وزارة الداخلية مزودين برخصة رسمية لحمل السلاح صادرة عن الوزارة.
ابو اكرم يزود رؤساء المجموعات بمعلومات عن الاهداف وكذلك يبلغهم أوامر الاغتيال ومن خلال الرؤساء الى عناصر المجموعة. ويجتمع ابو اكرم الالوندي مع بيان جبر صولاغ وزير الداخلية في مقر محمي تابع لوزارة الداخلية في المنطقة الخضراء ببغداد أي في منزل عدنان خير الله السابق ومقر عمله في الجادرية.
المواصفات: شعر مكثف وأسود يمشطه باتجاه الاعلى والجانبين – يحلق لحيته وشواربه – طوله 175 سنتيمتر – متوسط القامة - يرتدي دوماً قميص وبنطلون مدني. كان رقم تلفونه الثرياء سابقا (008821650267989) ولغرض ارتباطاته كان يستخدم العنوان الالكتروني التالي:
Malena-acorp-2006@yahoo.com
مساعديه :
العميد علي المحمداوي، من أهالي محافظة ميسان، وهو حالياً مدير أحد مراكز اعتقال وزارة الداخلية العراقية، وهو عسكري هارب من الخدمة بالجيش العراقي السابق، ولجأ إلى إيران خلال فترة الحرب العراقية - الإيرانية، ويعد أبرز قادة "فيلق بدر". وهو المسؤول الأول عن ملجأ الجادرية في بغداد ، ويساعده ابن محافظته ميسان، العميد عباس العماري مدير التحقيقات في الملجأ المذكور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!