الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2008

Baghdad Burning

تعلق في المدونة بسخرية على تصريحات "وزير الداخلية" بيان جبر صولاغ، فتقول :
إنه قد هدأ من روع العراقيين حين أخبرهم، أن المجموعة التي كانت معتقلة في ملجأ الجادرية وتعرضت للتعذيب هي مختلطة من السنة والشيعة، فتعلق: أنا متأكدة أننا نستطيع النوم بشكل أفضل ليلاً بسبب هذه المعلومات، فأعضاء "حزب الدعوة" و"المجلس الأعلى" لا يميزون بين المذاهب.. فحسب إرشادات المجلس الجيش الأمريكي، وأفضال "البنتاغون" علينا كل العراقيين سيعذبون ويشوهون بالتساوي.
I'm sure we can all sleep better at night with the knowledge that SCIRI/Da'awa torturers don't discriminate according to religious sect- under the new constitution, American military guidance, and the blessings of the Pentagon- all Iraqis will be tortured equally.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!