الاثنين، 28 يونيو، 2010

UN تدعو العراق للمصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب ! وفيديو يظهر توزيع طعام فاسد على المعتقلين ! وقطع الماء عن معتقلي سجون الرصافة مع ارتفاع درجات حرارة الصيف !

28 يونيو, 2010
دعوة لاتفاقية مناهضة للتعذيب
UN تدعو العراق لمصادقة اتفاقية مناهضة التعذيب
دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، آد ميلكرت، الحكومة العراقية إلى المصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب في "أقرب وقت ممكن" والتقيد بمبادئها.
ودعا ميلكرت، في بيان السبت مناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، الحكومة العراقية إلى تكثيف رصد إدعاءات سوء المعاملة والتعذيب بحق المعتقلين والسجناء والتحقيق فيها، وضمان المحاسبة القانونية للمسؤولين عن هذه الجرائم وإحالتهم على القضاء، حسب ما اكدت السي أن أن الامريكية.
وأعرب مليكرت عن تضامن الأمم المتحدة مع جميع ضحايا التعذيب في العراق، مؤكدة حق جميع الرجال والنساء غير القابل للتصرف في العيش دون خوف من التعذيب.
وأضاف قائلاً: " قطع العراق شوطا طويلا في الاعتراف بحقوق الإنسان كأولوية لبناء دولة ديمقراطية تحفظ وتُحمى فيها كرامة الإنسان، ولكن، مازال هناك الكثير ما ينبغي القيام به."
وحتى ألان صدقت 147 دولة على " اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملات أو العقوبات القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة"، ولم توقع 45 دولة عضو بالأمم المتحدة، من بينها العراق، على الميثاق، الذي يدعو الدول لتجريم التعذيب ومحاكمة ومعاقبة المتورطين فيه.
و بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب السبت، قال الأمين العام بان كي مون ،
إن التعذيب جريمة يعاقب عليها القانون الدولي. وأنه لا يمكن تبريره تحت أية ظروف مهما كانت، سواء في حالة حرب، أو عند التصدي للإرهاب، أو عند حدوث قلاقل سياسية، أو أية حالة طوارئ عامة أخرى.
وأضاف بان أنه ومع ذلك لا يزال التعذيب يمارس ويجري التغاضي عنه في دول كثيرة ويستمر إفلات ممارسي التعذيب من العقاب وتستمر معاناة الضحايا.
وحث الأمين العام جميع الدول التي لم تصادق بعد على اتفاقية مناهضة التعذيب على أن تبادر إلى التصديق عليها وعلى الوفاء بالتزاماتها. كما ناشد جميع الدول دعوة المقرر الخاص المعني بالتعذيب ليزور سجونها ومرافق الاحتجاز فيها، وإتاحة الإمكانية الكاملة له للوصول إلى المحتجزين فيها بدون حواجز، وفق الأمم المتحدة.
وناشد الأمين العام في رسالته دول وشعوب العالم مساندة ضحايا التعذيب وبذل قصارى جهدهم لتخليص العالم من هذه الممارسة القاسية والمهينة وغير القانونية.
ويتيح اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب فرصة لتسليط الضوء على حق جميع الرجال والنساء المعترف به دوليا في أن يتمتعوا بحياة خالية من التعذيب. وهي فرصة لإعادة تأكيد الالتزام الجماعي بحظر التعذيب بجميع أشكاله.

27 يونيو, 2010
فيديو يظهر توزيع طعام فاسد على المعتقلين
هل يسمع العالم بكل هذا ويبقى صامتا ؟!
السومرية نيوز تنشر شريط فيديو يظهر توزيع طعام فاسد على المعتقلين في سجن الرصافة
أظهر شريط فيديو حصلت "السومرية نيوز" احتجاج سجناء عراقيين في سجن التفسيرات في جانب الرصافة الذي تديره دائرة الإصلاح العراقية التابعة لوزارة العدل العراقية، على وجبات الطعام التي تقدم إليهم،
قالوا فيه أنها "مليئة بالديدان والعفن".
وبدا في الشريط معتقلون في احد غرف سجن التسفيرات وهم يرفضون تناول وجبات الطعام التي تقدم إليهم من قبل إدارة السجن مثل الرز والحساء، بسبب قدمها على ما يبدو الذي سمح بتكاثر الحشرات فيها مثل "الديدان" والعفن،
كما يظهر الشريط السجناء وهم يقومون برمي هذه المواد في سلة المهملات الخاصة بزنزانتهم.
ويأتي الكشف عن هذا الشريط بعد أيام قليلة من نفي الشركة الخاصة التي تجهز سجن الرصافة بطعام السجناء لوجود تلاعب أو غش في الطعام الذي يسلم إلى السجن، نافيا الإنباء التي تحدثت عن عدم صلاحية الأطعمة المجهزة للسجن. كما يظهر الفيديو عملية تسليم الأغذية للسجناء بواسطة أواعي وأدوات غير نظيفة موضوعة في الشمس، الأمر الذي يرفضه السجناء".
وبالرغم من محاولة "السومرية نيوز" إجراء اتصال مع مدير عام السجون العراقية أو مع جهات أخرى مسؤولة عن المعتقلات العراقية للرد على ما ظهر في هذا الشريط، إلا أن هذه الجهات لم توافق على إعطاء أي تصريح بشأن موضوع الطعام الذي يقدم لمعتقلين في سجن الرصافة.
ويأتي الكشف عن رداءة الطعام الذي يقدم للمعتقلين في سجن التسفيرات ضمن سلسلة الانتهاكات التي تم الكشف عنها خلال الأشهر الأخيرة بحق السجناء في المعتقلات الحكومية وكان آخرها ما تفردت "السومرية نيوز" بكشفه في شهر أيار الماضي عن ملابسات حادث وفاة سبع سجناء اختناقا وإصابة 15 آخرين بحالات ضيق نفس شديدة وإعياء أثناء نقلهم من سجن التاجي إلى سجن التسفيرات.
وكانت قضية الانتهاكات لحقوق السجناء في العراق قد عادت للظهور بقوة بعدما كشف في نيسان عن انتهاكات بحق سجناء عراقيين في سجن المثنى السري، الذي أشارت منظمة هيومن رايتس واتش المعنية بحقوق الإنسان أن السجن كان يضم أكثر من 430 سجيناً تعرضوا للتعذيب والانتهاكات على أيدي حراس السجن قبل أن يتم نقلهم إلى مراكز احتجاز أخرى ومنها سجن التسفيرات في وقت مبكر من نيسان.كما لفتت المنظمة إلى أنه لم يكن أحد يعرف بأماكن هؤلاء السجناء على مدار شهور، ولم يكن متاحاً لهم الاتصال بأسرهم أو محاميهم، كما لم تصدر بحقهم أي وثائق رسمية أو حتى أرقام احتجاز أو أرقام قضايا، فيما كان قضاة التحقيق ينظرون في قضاياهم من حجرة قريبة من إحدى حجرات التعذيب في مركز الاحتجاز، بحسب أقوال المعتقلين.وبادرت الحكومة العراقية بعد الكشف عن السجن السري بالقول إنها ستحقق في مزاعم التعذيب، وأعلنت قيامها بالقبض على ثلاثة ضباط بالجيش على صلة بتلك الإساءات، فيما أصدر رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي قرارا بإلغاء السجن، ومحاسبة كل المسؤولين عن تلك الإساءات قضائيان إلا انه لم تعلن لحد الآن عن نتائج التحقيق في قضية السجن السري أو حتى في قضية وفاة السجناء السبعة أثناء نقلهم.
لمشاهدة مقطع الفيديو على اليوتيوب
http://www.youtube.com/watch?v=sfQTtr9aJMA&feature=player_embedded
ونحن في مدونة سنة العراق حصلنا على معلومات خاصة تفيد بان سوء المعاملة التي يتعرض لها معتقلي سجن التاجي من اهل السنة قد بلغت ذروتها .. حدث هذا بعد تسليم القوات الامريكية المحتلة السجن للحكومة الصفوية .
وعمدت القوات الشيعية التي سيطرت على السجن الى استفزاز أهل السنة بالسباب والشتائم والطعن بالصحابة الكرام وبأمنا عائشة "رضي الله عنها وعن الصحابة أجمعين " .
كما قامت هذه القوات بإقامة حفلات رقص ودعارة علنية بداخل السجن بشكل يومي .. مع احتساء افراد هذه القوات للخمور وتعذيب أهل السنة في السجن اثناء القيام بهذه الحفلات الماجنة المخزية !
علما بان هذه القوات تعمد الى الاساءة الى المعتقلين السنة فقط اما المعتقلين الشيعة فمعاملتهم خاصة وامورهم مختلفة !

منقولة من نذير العراقي
http://sunnataliraq.blogspot.com/

للمزيد عن إقرار التقرير الخاص بالعراق في مجلس حقوق الإنسان
http://www.albasrah.net/ar_articles_2010/0610/jnef_250610.htm

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!