السبت، 18 يونيو، 2011

تبادل إطلاق نار بين عناصر أمنية تابعة لوكيل مديرية الاستخبارات في ملجأ الجادرية وحماية مكتب الشهيد الصدر


 تبادل إطلاق نار بين قوات أمنية وحماية مكتب الشهيد الصدر في الجادرية


الخميس, 19 أيار/مايو 2011

[بغداد-أين]
تبادلت قوات أمنية وعناصر من مكتب الشهيد الصدر في الجادرية إطلاق نار بسبب خلاف نشب بين عناصر أمنية تابعة للوكيل المساعد لمديرية الاستخبارات - التي تشغل ملجأ الجادرية حالياً - وأفراد من حماية مكتب الشهيد الصدر.
وأكد النائب عن كتلة الاحرار حاكم الزاملي  لوكالة كل العراق [أين] اليوم الخميس ان قوة من الاستخبارات الحكومية وعلى رأسها الوكيل المساعد لمديرية الاستخبارات اعتدت على مقر أحد مكاتب الشهيد الصدر في بغداد مساء اليوم.
وأضاف أن تبادلا بإطلاق النار جرى متسببا بوقوع عدد من الجرحى في صفوف حماية مكتب الشهيد، ومنهم حسن كوكز، من دون أن يعطي تفاصيل أكثر عن الحادث وأسباب وقوعه.
هذا ولم يتسن لنا معرفة مزيد من التفاصيل من الجهات الأمنية التي نفت معرفتها بأية معلومات بهذا الشأن حتى لحظة إعداد هذا النبأ./ انتهى.

خبر عاجل ... من وزارة الداخليه ؟؟؟ يمنع منعاً باتا طلب اي شي عبر الرسائل الخاصة

واي طلب يوجد قسم خاص بالطلبات ونرجو الالتزام

مع تحياتي

وزير الداخليه لمكتب مدارس ال الصدر في العراق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خيبر خيبر يا يهود جيش المهدي سوف يعود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!