الأحد، 15 يونيو، 2014

الربيعي: عمليات بغداد تحاول اقتحام المجلس البلدي في الجادرية وتطالب باخلاءه
السومرية نيوز - الخميس 5 حزيران 2014


 اكد عضو مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي، الخميس، أن قوة من عمليات بغداد تحاول اقتحام المجلس البلدي في منطقة الجادرية وتطالب موظفيه باخلاءه، مطالبا رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي إلى التدخل وايقاف محاولة الاقتحام.
وقال الربيعي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة عسكرية تابعة لعمليات بغداد تحاول منذ، صباح اليوم، اقتحام مبنى المجلس البلدي في منطقة الجادرية"، مبينا أن "القوة تطالب الموظفين باخلاءه لجعله قاعدة عسكرية لها".

واشار الربيعي الى ان" القوة العسكرية هددت بالعبث بمحتوياته واخراج العاملين فيها بالقوة"، موضحا أن "الموقع يضم 8 مجالس بلدية وفيه 96 اعضاء محليين، اضافة الى 190 موظفين".

وتابع الربيع أن" المبنى موقعا رسميا للمجلس البلدي الذي يعتبر مؤسسة مدنية وبالتالي لايقبل اهالي الكرادة ولا المجلس بتسليم الموقع".

وطالب الربيعي" رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع سعدون الدليمي لمنع القوة العسكرية من اقتحام المبنى وحمايته من التدخلات العسكرية التي تحدث بين الحين والاخر".

ويشغل موظفو المجلس البلدي في الكرادة، المبنى الواقع في منطقة الجادرية وسط بغداد، بعد خروج القوات الامريكية التي استحوذت عليه لفترة قليلة بعد احتلال بغداد عام 2003.


يذكر ان المبنى ملاصق لملجأ الجادرية السجن السري السابق لصولاغ ومقر الاستخبارات العسكرية حاليا.

هناك 28 تعليقًا:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!