الاثنين، 14 يوليو، 2008

معتقلون عراقيون يتحدثون عن عمليات تعذيب

كارولين هولي بي بي سي - بغداد

قال معتقلون إنهم تعرضوا للضرب والصدمات الكهربية
تحدث سجناء في مركز اعتقال عراقي سمح للصحفيين بتفقده، عن سوء معاملة واسعة النطاق ضدهم.
وقال أحد المعتقلين لـ بي بي سي إنه تعرض للجلد بكابل وأن جلاديه قاموا بعد ذلك بحك الملح بجراحه.
وقال آخر إن سجانيه حاولوا خلع أظافر قدمه.
كما تفقدت بي بي سي قبو مركز الجادرية الذي كان مسرحا لفضيحة تعذيب السجناء العراقيين على أيدي قوات الامن العراقية.
وكانت القوات الامريكية قد عثرت على أكثر من 170 سجينا في قبو الجادرية الاسبوع الماضي، حيث ظهرت على أجسادهم علامات تعذيب وكانوا يعانون من سوء التغذية.
وتجري الحكومة العراقية حاليا تحقيقا في مزاعم التعذيب، وقال وزير الداخلية العراقية بيان جبر إنه لن يتسامح مع أي حوادث تعذيب.
لكن الوزير رفض التقارير حول عمليات التعذيب قائلا إنها مبالغ فيها.
وعلت دعوات من جانب جهات سنية عراقية مطالبة بتحقيق مستقل لعدم وثوقها في تحقيق الحكومة العراقية، ولم تظهر نتائج للتحقيقات حتى الان.
وعبرت الامم المتحدة عن قلقها إزاء أعداد العراقيين المعتقلين وتواجه الحكومة ضغوطا دولية متزايدة بشأن معاملتهم. مراكز مكتظة

رفع عدد كبير أيديهم لدى سؤالهم إن كان أحد تعرض للتعذيب
وقد تم نقل السجناء من قبو مبنى وزارة الداخلية إلى بغداد، واختفت معهم أية آثار لما قد يكونوا تعرضوا له من سوء معاملة.
لكن رائحة الاكتظاظ البشري لا تزال عالقة في الهواء في بعض الغرف الاربع التي فتحت أمام الصحفيين.
وأقر الجنرال المسؤول عن المكان بأن بعض المعتقلين كانوا يعانون من التهابات جلدية وإسهال.
وأقر المسؤول العسكري أن أحدهم كان مشلولا، رغم إصراره على أن السجين أصيب بالشلل قبل وصوله إلى القبو.
وفي مركز الاعتقال الاخر قال أحد السجناء إنه تعرض للتعذيب بالصدمات الكهربائية في أعضائه التناسلية.
وعندما سألت مراسلة بي بي سي السجناء عمن تعرض منهم للتعذيب أيضا، رفع عدد كبير منهم يده لاعلى.
وحتى مركز الاعتقال الذي فتح أمام الصحفيين كان مكتظا لدرجة أنه من الصعب جلوس جميع السجناء فيه، فضلا عن نومهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!