الأربعاء، 13 يونيو، 2012

من ملجأ الجادرية الى سجن التاجي التعذيب و"سب الله والرسول والصحابة" هو دين ضباط ومنتسبي السجون في العراق

من المعتقلين في سجن التاجي:
آخر الاوضاع داخل السجن: الاضراب ما زال مستمرا لليوم الرابع على التوالي والأوضاع متدهورة جدا وهناك حالات اغماء كثيرة حصلت ولم يتم نقلهم الى قسم الطبابة علما ان البارحة يوم الثلاثاء اثناء تسفير مجموعة من المعتقلين الى المحاكم قام الحراس الطائفيين بالأعتداء عليهم بالضرب المبرح وتجريدهم من الملابس وسب الصحابة وترديد شعارات طائفية وقد اقدم مدير السجن مع زمرته الخبيثة بتهديد وابتزاز المعتقلين لرفع الاضراب.
يوم الاربعاء 13-6-2012

هناك تعليق واحد:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!