الأربعاء، 22 يوليو، 2009

بعد ان وضعته واشنطن على رأس قائمة الأرهاب ... مشرف ملجأ الجادرية يخرج من غيبته ...

في أول ردٍ له .....


كنت قد نشرت عدة رسائل عن النائب جمال محمد جعفر المعروف بأبو مهدي المهندس بسبب ذياع صيته بعد اكتشاف ملجأ الجادرية ومن ثم توالت الأنباء عنه بعد اتهمته دول الجوار وبخاصة الكويت بتنفيذ هجمات لضرب المصالح الغربية في الخليج لمصلحة أيران , ومن بعدها أصدرت أمريكا أسمه مع كتائب حزب الله في العراق على رأس لائحة الأرهاب واليكم روابط تلك المقالات

واليوم خرج أبو مهدي المهندس من غيبته وخرج عن صمته ليدلي بالآتي :

موقع شباب العراق
ابو مهدي المهندس:هدف الامريكان من اغتيال شخصيتي كي لا اساهم في بناء بلدي واحقق استقلاله وعزته
Sunday, 19 July 2009
كشف النائب بالبرلمان العراقي-عن الائتلاف العراقي الموحد- السيد جمال ال ابراهيم(ابو مهدي المهندس) في رسالتين منفصلتين الى رئيس واعضاء البرلمان العراقي والسيد رئيس واعضاء الائتلاف العراقي الموحد كشف فيها ما يتعرض له من قبل الادارة الاميركية وما يدفعه من ثمن نتيجة موقفه التوحيدي الداعم للمسيرة السياسية المبنية على الوطنية العراقية والجهود التي بذلها من اجل تشكيل الائتلاف العراقي الموحد الاول والثاني.معتبرا ان للمساعي الامريكية اهداف باتت واضحة منها الاغتيال المعنوي لشخصيته وتشويه صورة الائتلاف العراقي الموحد الذي ينتمي اليه.واخيرا تعهد النائب العراقي ان يستمر في جهاده حتى استرجاع العراق لكامل عزه وسيادته معلنا ان هذه الاساليب-مهما رخصت- سوف لن ترعبه ولن تبعده عن قلب الساحة العراقية للقيام بما يمليه عليه دينه وضميره وتاريخه.هذا وقد نشرت وكالات الانباء نص الرسالتين واليكم صورة عنهما.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!