الجمعة، 28 يناير، 2011

اسم مؤلف كتاب البوابة الخامسة الحقيقي والدوافع الحقيقية وراء تأليف الكتاب

وردني هذا التعليق على موضوع كتاب البوابة الخامسة "هنا"
غير معروف يقول:
"السلام عليكم تحياتي لكم اخي العزيز ممكن اعرف من اين اشتري كتاب البوابة الخامسة للمؤلف البغدادي ولكم جزيل الشكر"


طبعاً أنا لا أعلم اين يباع الكتاب ولكني قرأته من موقع الزبيدي نفسه فهو منشور هنا http://www.alzubaidy.net/book.htm


فقمت بالبحث على الانترنت علني أجد إشارة الى مكتبة أو دار نشر تقوم ببيع الكتاب فلفت انتباهي اسم المؤلف فهو اسم حركي وليس اسم حقيقي كما قيل في هذه المقالة التي تفضح حقيقة المؤلف والكتاب.


خفايا الحدث:(عمار البغدادي) و(حسن العلوي) في كتابه "العراق الأمريكي" وخفايا تأسيس جريدة (نداء الرافدين) ؟!!
بقلم : صباح البغدادي
ظاهرة خطيرة أصبحت تطفو على سطح المستنقعات الطائفية الآسنة , والتي تتمثل بأن أي شخص ممن كان يطلق عليه صفة (معارض) سابقآ يستطيع أن يقول
وبكل سهولة ويسر أنه عارض نظام حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين , بل والأدهى من كل هذا أن ينسج هذا الشخص لنفسه (بطولات) خارقة وجبارة لا توجد إلا في كتب الأساطير والخرافات أثناء معارضته الوهمية , لكي يحاول معها في عراق الجثث المتفسخة والفساد المشرعن الحكومي بكافة أشكاله وأنواعه , لغرض أن يوهم بقايا الهمج الرعاع الذين أصبحوا اليوم يتكاثرون كالسرطان في ما يسمى بـ (عراقهم) ( الديمقراطي) الجديد , تقودهم عصا المرجعية الأجنبية الإيرانية وهم صم بكم ؟!! حيث أصبح هؤلاء المعارضون السابقون يزايدون على بعض الأشخاص الحقيقيين الذين فعلآ قد دخلوا السجون نتيجة أفكارهم أواراهم السياسية , فليس من المعقول أن يتساوى هؤلاء المغيبين اليوم من الساحة السياسية العراقية على أشخاص كان كل (جهادهم) المفبرك حسب ما نعرفه وعايشنا واقعه في تلك الفترة تتمثل : بتزوير الأوراق الرسمية , وتجارة العملة والبشر , أو بتوزيع جرائد ما تسمى بالمعارضة في نهاية الأسبوع أمام المرقد الوهمي للسيدة زينب مثل الجهاد الإسلامي ولواء الصدر وغيرها من المنشورات الرخيصة لأحزاب المعارضة في السيدة زينب ؟!.
وفي هذا المقام نحاول اليوم أن نرد على بعض المغالطات التي وردت في سياق كتاب (حسن العلوي) المعنون : العراق الأمريكي والذي اجر الحوار (ساهي ألعماري) والمتسمي بالاسم الحركي (عمار البغدادي) الذي اتخذ هذا الاسم الحركي خوفآ من النظام السابق كما علمت به في حينها منذ خروجه من العراق , وبدأ منذ وجوده في معسكر غيور اصلي بمعية زمرة (حزب الدعوة) وحسب علمي انه لم يتخلى عن اسمه الحركي لغاية اليوم .
يذكر ( العلوي) في حواره أمر مهم يجب توضيحه لان جميع الشهود التي سوف ترد أسمائهم مازالوا على قيد الحياة والحمد الله ويستطيعون معها تأكيد أو نفي ما سوف نتناوله في هذا المقام , على أن يكون التوضيح بعيدآ عن المجاملات الشخصية والحزبية والطائفية , فقد ذكر ( العلوي ) في حديثه ونحن نقتبس نصآ هذا الحوار لنحاول أن نوضح بعده الأمر للرأي العام :
س : هل تعتبر من واضعي أسس الإعلام العراقي المعارض ؟
ج : أصح أن نقول من الإعلاميين الذين واجهوا نظام صدام حسين منذ عام 1980 .
التعليق : يحاول (ألعماري) في هذا السؤال أن يعطيه حجم اكبر من ما يستحقه في ما يسمى بـ (الإعلام المعارض ) ضاربآ بعرض الحائط البقية من الإعلاميين والصحفيين لغرض خفي في نفس السائل ؟!
س : لكني أعرف أن الطابع العام آنذاك كان إسلامياً . وأنت تصر على إعلام ليبرالي
ج : ندما كنت أتهيأ لمغادرة السلطة نهائياً بعد مغادرتي العراق إلى الكويت ، كنت حسمت أمري واضعاً أمامي شطراً من بيت لشاعر الصعاليك عروة بن الورد : أوزع جسمي في جسوم كثيرة . ولم أخرج عن هذه القاعدة ، وأنا أوزع ، جهدي الإعلامي على جميع صحف ومؤسسات الإعلام الذي يتسع لمعارضة صدام حسين ، فساهمت في أعمال تحرير وتطوير صحف معارضة إسلامية وديمقراطية وليبرالية مثل :
حيث يجيب على هذا التساؤل بالفقرة الخامسة ونصها كما يلي :
5 : نداء الرافدين التي وضعنا مع الصديق بيان جبر لبنتها الأولى وقد أصبحت جريدة المعارضة بلا منافس .
ما يهمنا هنا هي المعلومات في الفقرة الخامسة التي وردت بجواب (العلوي) وهي مغالطات اعتقد بحاجة إلى تصحيح وحسب معرفتي وإطلاعي في حينها عن حقيقة هذا الموضوع تتمثل : بان المفكر الإسلامي الأستاذ عادل روؤف كان له الدور المتميز والحيوي في حينها بوضع جريدة (نداء الرافدين) على طريق الإعلام المعارض , وليس كما ادعى (العلوي) بجوابه أعلاه .
ففي عام 1991 افتتحت زمرة (المجلس) مكتبين في كل من العاصمة السورية / دمشق واللبنانية / بيروت حيث كان أغلب موظفيه هم من كان منتميا سابقآ لـ (حركة المجاهدين) وكان على راس المكتب (محمد الحيدري) في حين كان المدعو (بيان جبر صولاغ ) مجرد موظفا بسيطا يأتمر بأمر (الحيدري) .
مع مرور الوقت وإجادته لفن مسح الجوخ والانتهازية والتسقيط الشخصي والتملق استطاع هذا ( الصولاغ ) إزاحة كل العاملين في المكتب الذي كان برئاسة ( الحيدري) ومن خلال اختلاق الدسائس والمؤامرات بين الموظفين والإيقاع بهم والتصادم مع بعضهم البعض , حتى خلا له الجو بعدها من أين منافس له , وعين بعدها مسؤولا للمكتب ثم بعدها انقلب وتآمر على السيد عادل رؤوف رئيس تحرير جريدة نداء الرافدين في حينها وطرده من الجريدة وأصبح هو رئيس التحرير ورئيس المكتب وممثل المجلس الأعلى في كل من سوريا ولبنان ؟!! .
ومن خلال معرفتي ببعض العاملين في جريدة ( نداء الرافدين) فقد كانت كل أخبارهم التي ينشرونها في الجريدة ملفقة وكاذبة وغير صحيحة , وهي من صنع الإعلام المعارض الطائفي , وعندما وجهت أسئلة لبعض من العاملين بالجريدة بهذا الموضوع لم ينكروا أمر التلفيق هذا ؟!! حتى أتذكر كنا نطلق عليها جريدة (نداء الرذيلة) لكثرة التلفيقات والأخبار الكاذبة الواردة فيها , بحيث كانت توزع مجانآ وبدون أي مقابل مادي , ويتم تمويلها ماديآ من (المخابرات الكويتية) .
من الأشياء المخجلة حقا أن يتحول الارتزاق إلى هذه الوقاحة , ويصل حد حتى لبيع الشرف الإعلامي مقابل دراهم معدودات , فقد علمت أن (ساهي العماري) قد ألف كتاب عن سيده القديم ( بيان جبر صولاغ ) يتناول فيه بصورة أكثر من وقحة وعنونه بان المدعو (صولاغ) هو (البوابة الخامسة) وكان السبب المباشر والرئيسي لهذا الكتاب لترويج ( صولاغ) بين الرأي العام لرئاسة الوزراء ضد منافسيه الأخريين ؟!! ولهذا سوف نخصص مقال وثائقي لفضح مثل هؤلاء وغيرهم على الساحة الإعلامية أمام الرأي في مناسبة قادمة ؟!! .
من المخجل حقآ أن نرى (حسن العلوي) مؤخرآ وبعد بعد خروجه من اجتماع استمر زهاء الساعتين يذكر بأن المدعو (مسعود البرزاني) بأنه (سيبقى رمزآ عراقيآ ) وبعد كل الجرائم التي ارتكبها مع غريمه التقليدي ( الطالباني ) ليس بحق الشعب العراقي فقط , وإنما بحق أبناء جلدته من الأكراد , وبعد كل هذا الفساد المستشري وتهريب النفط العراقي وعمليات اغتيال الصحفيين والإعلاميين في ما يسمى بـ ( كردستانهم ) المزعومة , و(العلوي) اعلم بهذه الجرائم أكثر من أي شخص أخر ليقول عنه مثل هذا الهذيان بعد أن أصابته حمى المنصب وكرسي الحكم , صحيح أن أمثالكم يعتبرونه ( رمزآ) والطيور على أشكالها تقع , ولكن الشعب العراقي سوف يبقى يتذكره بأنه (رمزآ) ولكنه لخيانة الوطن ؟! .
---------
صباح البغدادي
إعلامي وصحفي عراقي
http://www.orook.com/modules/AMS/article.php?storyid=8826

هناك تعليق واحد:

  1. الكتاب البوابة الخامسة لا يباع ولاكن الكتاب وزع فقط للمسؤولين الائتلاف الوطني

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!