الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

مخصصات المعتقل في سجون العراق العلنية لا تتعدى أربع دولارات ! فكم هي مخصصات المعتقل في السجون السرية؟

أعلنت وجدان ميخائيل وزيرة حقوق الانسان ان مخصصات المعتقل لدى الجانب الامريكي هي 64 دولار شهرياً وعندما تم تسليم المعتقلين الى الجانب العراقي أًصبحت المخصصات 40 دولار شهرياً, ورد عليها وزير العدل العراقي دارا نور الدين بهاء الدين بأن تخصيصات المعتقل لا تتعدى خمسة الآف دينار ونصف أي اربع 4  دولارات شهرياً.


محاولة وكيل وزير العدل لتطميم تصريح وزيره الرهيب:
أوضح بوشو إبراهيم علي الوكيل الأقدم لوزارة العدل العراقية المشرف على السجون أن «كل سجين يكلف الوزارة 25 إلى 30 دولارا شهريا لتوفير كل احتياجاته من الطعام والملبس والمأوى والتجهيزات والخدمات»، مبينا أن تصريح وزير العدل الذي ذكر فيه أن مخصصات المعتقل لا تتعدى 4 دولارات كان «المقصود به سعر الإطعام فقط».


ديكحلها عماها:
أربع دولارات شهرياً المقصود به سعر الإطعام فقط؟
إذاً ما هو نوع الطعام وكم هي كميته؟
كم يكلف طعام كلب حراسة السيد الوكيل الأقدم أو وزيره المصون في اليوم؟ أظن تتعدى أربع دولارات يومياً وليس شهرياً...

ثم عاد الوكيل الأقدم بتصريح جديد واوضح ان "كل سجين يكلف بين 180 و190 دولارا شهريا موزعة على 150 دولار للطعام شهريا و40 دولار للخدمات (الصحية والملابس والكهرباء) واحتياجات اخرى". ما افتهمنه!؟

الطعام في السجون السرية
لا تصرف اي مخصصات للمعتقلين في السجون السرية لأنهم أصلاً غير موجودين في سجلات الحكومة والوزارات وإنما يتكرم عليهم السجانين بفتات الفضلات من الطعام ليحافظوا على رشاقتهم خصوصاً دون توفر مرافق صحية ولا مياه كما هو الحال في ملجأ الجادرية حيث كانت حصة الفرد صمونة واحدة يومياً مع كف من الرز الموضوع في  سلة المهملات وعلينا شكر مدير الملجأ لأن الطعام على حسابه الخاص!!, وأحياناً كان هناك جبن مثلثات كل معتقلين اثنين أو ثلاثة أو اربعة بقطعة مثلثة واحدة بينما في السجون الامريكية فكل سجين له اربع قطع.

بينما يكلف بناء السجون ملايين الدولارات:
بناء سجنين جديدين في العراق يتسعان لـ 7 الاف معتقل وبمبلغ 200 مليون دولار
2005/06/30
القوات الامريكية بالتعاون مع جهات عراقية تباشر باعادة اعمار السجون العراقية


يذكر ان وزارة العدل هي اكثر الوزارات فساداً وتعاطياً للرشوة حسب احصائات هيئة النزاهة العراقية
عندما يكون وزير العدل مجرماً, عندما يكون وكيل الوزير أشد فتكاً وأجراماً من الوزير.
في بلاد العجائب الملاجئ لا تحمي من الموت 
رئيس جمهورية يريد أقليماً من الجمهورية + الجمهورية
نائب رئيس الجمهورية يزور السجون للدعاية الانتخابية ويمسك شاربه
النائب الثاني يقتل حراس مصرف الزوية ويسرق المصرف مودعاً المال في مقر جريدته جريدة العدالة على اسمه عادل
رئيس وزراء بلا وزراء فكل الوزرات له بالوكالة, يخسر في الانتخابات ولكنه يبقى رئيساً للوزراء لكفائته كما يقول هو, ففي حكومة الكفائات لن نحتاج الى اجراء انتخابات
وزير عدل ظالم
وزير تربية وقح
وزير داخلية يهاجم وزير الخارجية السعودي
وزير خارجية يكشف المجموعة الارهابية الداخلية التي هاجمت وزارته
وزير دفاع يهاجم الوطن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!