الخميس، 25 نوفمبر، 2010

كشف الحقيقة .. متى علم الامريكان بوجود مختطفين وانتهاكات في ملجأ الجادرية؟

حوار مع محقق أمريكي في سجن أبو غريب أثناء احتجازي فيه
ما زلتُ أذكر كلمات المحقق الأمريكي حين سألته متى سيُفرج عنا ؟ ولماذا تحتجزنا القوات الأمريكية مع انهم عثروا علينا كضحايا مختطفين في سجن سري يدار من قبل مليشيا ايرانية حتى ان رئيس الحكومة الجعفري لم يكن يعلم بوجود هذا السجن حسب أدعائه حينها, وأخبرته ان أهلي لا يعلمون عني شيئاً حتى هذه اللحضه, فكان ردهُ علي الآتي: "عليك أن تشكر القوات الأمريكية التي أتقذتكم من الموت في الملجأ لا أن تعاتبنا, هل تذكر كيف كان حالكم بينما نحن نقدم لكم كافة الخدمات هنا, فعليك ان تشكر القوات الامريكية التي اقتحمت وداهمت الملجأ أول ما علمت بوجود محتجزين فيه"
فأجبته بسرعة "لكن القوات الامريكية كانت تعلم بوجودنا في الملجأ قبل أكثر من شهر" فسألني كيف علمت ذلك فأخبرته ان الأمريكان زاروا الملجأ في أول ايام احتجازي فيه وشاهدونا معصوبي الأعين ودار حوار بينهم وبين مدير الملجأ, فقال كيف عرفت انهم أمريكان وهل يرتدون الزي العسكري؟ فأجبته انني كنت معصوب العين ولم أشاهد ولكني سمعت الحوار بينهم باللغة الانكليزية وبلكنة أمريكية وكان هناك مترجم. فكان تبريره للحادث ان هناك الكثير من الاجانب في العراق فهذا لا يعني ان من زاروا الملجأ حينها أمريكان أو من الجيش الأمريكي, ثُم عاد وأقسم ان القوات الامريكية نفذت مداهمة الملجأ منذ اللحضات الأولى لحصولها على معلومات تفيد بوجود معتقلين يعذبون كل يوم ومحرومين من كل الحقوق في الملجأ. فما كان مني إلا ان أقدم الشكر للقوات الأمريكية.

القوات الامريكية تداهم الملجأ بحثاً عن طفل مختطف من قبل مغاوير الداخلية عندما كان يلعب بلي ستيشن في الأعظمية
عندما دخل الامريكن الملجأ عصر يوم 13-11-2005 كانوا يحملون صورة لطفل في الخامسة عشر من العمر "حسن عماد" وطلبوا من المعتقلين التعرف عليه ولكن لم يعرفه أحد. وبعد خروجي من المعتقل بحثت عن حيثيات اكتشاف ملجأ الجادرية ووجدتها منشورة في كثير من المواقع وهي القصة الرسمية للحكومة العراقية والحكومة الامريكية وفي كتاب رسمي سري موجه من قائد قاطع الرصافة اللواء جواد رومي الدايني الى رئيس الوزراء العراقي يروي كافة التفصيلات, وكنت نشرت القصة كاملة والكتاب الرسمي السري هُنا

مفاجئة ويكيليكس تقرير سري أمريكي يكشف عن علم القوات الامريكية بجرائم تعذيب واعدام تحدث في الملجأ
لكن تأبى الحقيقة إلا ان تظهر قبل أيام قليلة نشر موقع ويكيليكس وثائق سرية عن حرب العراق فبحثت مسرعاً عن الوثائق التي تخص ملجأ الجادرية ووجدت أول وثيقة سرية تخص الملجأ هي عبارة عن تقرير report تاريخ التقرير يوم 31-10-2005 في الساعة 21:04:00 أي قبل أسبوعين من مداهمة الملجأ !! عنوان التقرير هو "ملجأ يستخدم لتعذيب وإعدام ضحايا مخطوفين" لكن بقية الوثيقة محجوبة ولم تنشر كاملة.
REPORT: BUNKER USED FOR TORTURE AND EXECUTION OF KIDNAPPED VICTIMS IN ___ 2005-10-31 21:04:00
Kidnapping Threat, MND-BAGHDAD

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!