الأحد، 1 يونيو، 2008

أغتيال ضابط برتبة لواء يعمل مفتشاً عاماً في ملجأ الجادرية (اللواء فوزي)


مقتل ضابط شرطة برتبة لواء غربي بغداد
- 03-12-2007
مصادر في وزارة الداخلية ان ضابطا في الشرطة برتبة لواء قتل الاثنين في هجوم مسلح غربي بغداد.واوضح مصدر في وزارة الداخلية ، طلب عدم ذكر اسمه ، للوكالة المستقلة للانباء ( اصوات العراق) ان ضابطا برتبة لواء في الشرطة (اللواء فوزي) يعمل مفتشا عاما في ملجأ الجادرية قتل في هجوم مسلح استهدف سيارته الخاصة في منطقة الاسكان غربي بغداد.واشار المصدر الى ان " مسلحين مجهولين هاجموا سيارة اللواء الذي يعمل مفتشا عاما في ملجأ الجادرية فاطلقوا عليه الرصاص من سيارتهم فاردوه قتيلا في الحال واصابوا سائقه ولاذوا بالفرار الى جهة مجهولة" دون أن يكشف المصدر عن اسم اللواء.وقال المصدر ان اجهزة الامن العراقية فتحت تحقيقا في الحادث لمعرفة الجناة والجهة التي ينتمون اليها.
الوفاق الوطني العراقي" تنعى اللواء فوزي محمد حسين بياننعت حركة الوفاق الوطني العراقي اللواء فوزي محمد حسين، الذي اغتيل في هجوم استهدفة في بغداد. وقالت الحركة، في بيان "إن الشهيد (اللواء فوزي محمد حسين) كان ممن عملوا في صفوف حركة الوفاق الوطني، وكان مثالا للعراقي الوطني المخلص الذي يريد خدمة العراق بهويته العراقية الوطنية الاصيلة". واضاف البيان "أن الشهيد عمل بإخلاص للواجب الوطني ورفض التهديدات المستمرة التي وجهت له من جماعات معروفه، ما اضطره إلى إجلاء عائلته الى سوريا لكي يستطيع أن يقوم بعمله لخدمة شعب العراق على الوجه الكامل". وطالب البيان الحكومة ووزارة الداخلية العراقيتين بـ"الكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للقصاص العادل"، مذكرا بأن "الحركة تنعى اللواء فوزي وهي لاتزال تدفع الدماء الطاهرة لخدمة الشعب العراقي"، منتقدا في الوقت ذاته، الحكومة العراقية بسبب عدم لعبها أي دور في الكشف عن القتلة. وختم البيان بالقول "إن هذه الجريمة لن تزيدنا (حركة الوفاق الوطني العراقي) إلا إصرارا على مواصلة الطريق، خدمة للعراق الموحد"، مؤكدا أن "العراق سينتصر وأن قوى الإرهاب والظلام سوف تهزم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!