السبت، 4 سبتمبر، 2010

جنرال أميركي: القيادات العراقية مسؤولة عن التعذيب في الأقبية و المعتقلات

عراقنا
لندن- اتهم الجنرال الاميركي مارتن ديمبسي المكلف تأهيل قوات الامن العراقية اليوم الاربعاء قيادة هذه القوات بانها مسؤولة عن اعمال التعذيب التي تعرض لها بعض المعتقلين.
وقال الجنرال ديمبسي انها مشكلة قيادة. ليست مشكلة شرطي او جندي من رتبة دني، واصفا المسألة بانها مقلقة.واعتبر ان عناصر قوات الامن الذين قاموا بمثل هذه التصرفات لا يقومون بها بمفردهم. ان احدا يقودهم.


واضاف الجنرال الاميركي ان الجندي الشاب او الشرطي الخارج من برنامج تأهيل يعرف عادة الفرق بين الخير والشر، في اشارة الى التدريب الذي يقدمه الاميركيون والذي يشدد على حقوق الانسان واحترام القانون.


وقد عثرت القوات الاميركية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر على نحو 170 معتقلا يعانون من العطش والجوع ويحتاجون لعناية في مبنى تابع لوزارة الداخلية في الجادرية جنوب بغداد.
وردا على سؤال عما اذا كانت مثل هذه الاعمال اشارة الى فشل البرنامج الاميركي في تدريب قوات الامن العراقية، اجاب لا اظن بتاتا ان هذا فشل لبرنامجي. اعتقد انه فشل القيادة العراقية.
وكان المتحدث باسم السفارة الاميركية في بغداد جيمس بولوك اعلن ان الولايات المتحدة ستعمل مع السلطات العراقية لكي يخضع المسؤولون للمساءلة واتخاذ اجراءات كي لا تتكرر مثل هذه الاوضاع.
وبضغط من عسكريين ودبلوماسيين اميركيين، أمر رئيس الوزراء العراقي ابراهيم الجعفري باجراء تحقيق حول هذه الاعمال لكن نتائجه لم تنشر بعد.
من جريدة طريق الشعب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

صولاغ

صولاغ
وزير الداخلية في المؤتمر الصحفي حول فضيحة الجادرية
No-one was beheaded, no-one was killed
Bayan Jabr Iraqi Interior Minister


بيان جبر صولاغ : ان من قام بجريمة السجون السرية في منطقة الجادرية هم أزلام النظام السابق ، الذين استطاعوا ان يتغلغلوا بيننا بدون ان نشعر ، ويتقلدوا اعلى المناصب بدون ان نعرف ، اما نوعية المعتقلين فهم وان كانوا ارهابيين بعثيين ولكن لا يعني هذا ان يتعرضوا للتعذيب !!
( يعني المعتقلين بعثيين والسجانين والجلادين كذلك بعثيين )

All for Torture, and Torture for All!

the Washington Times reported today. “Maj. Gen. Hussein Kamal, deputy interior minister said the detainees also included Shiites, Kurds and Turkmen.”
Translation: No bias here. We’re equal opportunity torturers!